أعظم أندية الكوكب على الإطلاق وأحد أطراف ما يسمى بكلاسيكو الأرض . نبذة عن نادى العاصمة الإسبانية ريال مدريد.

لقراءة المقال

 




(Real Madrid )

ريال مدريد الاسم الذى يترجم فى العربية بالنادى الملكى  ، النادى الذى أسس عام  1902 كان ظهوره على الساحة الكروية بقوة فى الخمسينيات من القرن العشرين ثم فى الثمانينيات من نفس القرن كان النادى الملكى يتمتع بفريق من أٌقوى فرق القارة البيضاء أوروبا .

الغريم التقليدى لهذا النادى هو البرسا حيث يترقب العالم بأسره كل عام مباريات الفريقين التى تكون مشتعلة بالحماسة والإثارة .

يلعب ريال مدريد مبارياته فى ملعب السينتياجوبرنابيو، ريال مدريد أكبر نادٍ من حيث القاعدة الجماهيرية فى العالم وذلك حسب أبحاث لجامعة هارفارد عام 2007. و هو أيضاً أغنى نادي في العالم حسب الميزانية السنوية، وأعلاهم قيمة ، إذ تُقدّر قيمته بحوالي 1.4 مليار يورو، وقد حقق إيرادات هائلة في سنة 2011، قُدّرت بحوالي 438.6 ملايين يورو..

 

واختير النادى الميرينجى _ الذى يلقب بهذا اللقب نسبة إلى حلوى إسبانية تكون عادة بيضاء مصنوعة من السكر وبياض البيض وتقدم للنخبة في إسبانيا_  كأفضل فريق كرة قدم في القرن العشرين، و تم منحه وسام الفيفا الفخري عام 2004 لبصماته التي تركها على تطوير كرة القدم العالمية  .

ويُعد ريال مدريد أنجح الفرق الإسبانية عبر التاريخ، حيث أحرز مجموع 92 بطولة (67 بطولة محلية، و19 بطولة قارية، و6 بطولات عالمية).

وبالحديث عن  أكثر اللاعبين لعباً للمباريات مع ريال مدريد فهو مانويل سانشيز هونتييولو ، حيث لعب 710 مباراة مع الفريق الأول بين أعوام  (1983 و2001).

ويعد اللاعب الأسطورة الدون كريستيانو رونالدو أكثر لاعبي النادى الملكى تسجيلا للأهداف عبر التاريخ حسث سجل ما يقرب من 450 هدف في 438 مباراة فى الفترة ما بين عامى (2008 _ 2018).

 

وعندمت نتحدث عن ذلك الصرح العظيم وعن نادى بحجم وعراقة ريال مدريد يتساءل البعض ، من الذى نال الشرف بأن يكون أول رئيسا للميرينجى ؟

ليان بلاسيوش كان أول من تولى رئاسة ريال مدريد فى الفترة بين عامى (1900 _1902 ) الذى كان يسمى وقتها ب Madrid football club

وكان لزاما علينا أيضا أن نذكر أول من درب فريق ريال مدريد لكرة القدم وهو آرثر جونسون من الأصول الإنجليزية فى الفترة بين عامى (1910 _1920 ).

 

وفى النهاية فإن ريال مدريد تاريخ لن ينتهى ولن يتوقف عن إسعاد جماهيره وإحراز البطولات فهى عادة الكبار دائما ، أحيانا يمرضون ولكنهم لا يموتون .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق